دمشق 17/12/2017 - 7:54 ص
آخر الأخبار
إجراء مزايدات علنية لاستثمار كانون الثاني للمرة الثانية استدراج عروض تعمير واصلاح القاطرات الخشبية مناقصة داخلية بالسرعة الكلية لتركيب و تنفيذ شبكات حواسيب في المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي مزايدة الربع الأول لأستثمار عقارات في الخط الحديدي الحجازي قطار النزهة مستمر في رحلاته فندق السميراميس - استثمارات جديدة في الخط الحديدي الحجازي قطار النزهة يستأنف رحلاته اليومية من دمشق باتجاه بلدة دمر متحف القطارات السوري حديد من ذهب إجراء مزايدات علنية لاستثمار العقارات إجراء مزايدات علنية لاستثمار العقارات
استبيان الموقع
ما رأيك بالتصميم الجديد لموقع المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي ؟



عودة قطار النزهة الى الزبداني و مجانا أيام العيد
2017-08-31 12:10:41

- إنجاز جديد يضاف الى سلسلة الاعمال النوعية التي تقوم بها وزارة النقل ، فكما كان الوعد منذ حوالي شهرين وعلى أرض الزبداني التي تحررت من الإرهاب جاء إعلان وزير النقل المهندس علي حمود عزم الوزارة على إيصال قطار النزهة الى محطة الزبداني . وفعلا اليوم يرتبط القول بالفعل وتنطلق صافرة القطار من دمشق باتجاه الربوة والهامة وعين الفيجة و التكية فالزبداني .. رحلة تختصر مائة عام من عمر الخط الحديدي الذي تعود بدايات احداثه لعام 1890 وانطلاقة اول رحلة قطار عام 1913. وليبقى واحداً من المعالم المحفورة في ذاكرة السوريين نظراً لما ارتبطت به رحلات هذا القطار من موروث شعبي وتراثي وتاريخي عند اهل دمشق ومشاوير الاصطياف والتنزه والسياحة الشعبية في روابي الربوة والزبداني وبلودان وشكل عامل جذب وإنعاش للحركة السياحية في المنطقة وسجلته عدسات كاميرات أجمل افلام السينما العربية مع نجوم الفن في سورية ومصر. .

    
- تأتي أهمية إعادة تأهيل الخط الحديدي بجهود كوادر المؤسسة العامة للخط الحديدي الحجازي وتمت خلال زمن قياسي بتعاون محلي وخدمي وأهلي حيث نفذت اعمال تاهيل /36/ كم من الخط الذي تعرض لاعمال ارهابية واجرامية فاقت التصور وتخريب ممنهج من قبل الجماعات الإرهابية المسلحة، وتم تنظيف وإزالة العبوات الناسفة ومخلفات الإرهاب بتعاون مع وحدات الهندسة العسكرية وفرق ازالة الالغام والمتفجرات حيث تمّ :
- تفجير / 8/ انفاق 
- تفكيك / 725/ عبوة ناسفة محلية الصنع 
- إزالة / 1149/ لغم متفجر 
- تفكيك /42/ اسطوانة غاز ومئات القذائف المختلفة الاحجام والانواع 
وهو جهد جبار وكبير قامت به عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري لتأمين الخط ومحيطه والمنطقة وتنظيفها من مخلفات الارهابيين .
عدا عن ذلك قامت الجماعات الإرهابية المسلحة بتدمير وتخريب وسرقة محطة الزبداني، والتي تعتبر من أجمل المعالم السياحية والتراثية في الزبداني. اضافة الى تدمير أكثر من محطة ونقطة عمل وخدمة على الخط وسرقتها بالكامل ..
- تواصلت جهود عمالنا وورشاتنا الفنية بما يتضمن:
- إزالة /150/ الف متر مكعب من الردميات 
- ردم الخنادق والحفر التي كان يتحصن بها الارهابيين بكمية 60 الف متر مكعب 
- فرش /2000/ متر مكعب من البالاست وترميم العبارات والجسور واستبدال سلالم تالفة ومماسك متفرقة بحدود /20 الف برغي وجونطة / 
- استبدال مفاتيح الخط لدخول وخروج المحطة وتركيب عدد من الغرف مسبقة الصنع لتأمين الخدمات مع كامل مستلزماتها الكهربائية والصحية واعمال زراعة نباتات الزينة والورود وتقليم الاشجار والاعتناء بالمنظر العام للمحطات .

   

- إن عودة تشغيل قطار النزهة ووصوله إلى الزبداني هو رسالة تأكيد من وزارة النقل على إعادة إحياء القطاعات المتوقفة وإصلاح ما عبثت به وخربته يد الإرهاب ومخططاتهم الاجرامية في دفن صورة سوريا الطبيعية والحضارية والمتوحدة والمستقرة والأمنة وهو مالم يتمكنوا من تمريره في حياتنا وقوتنا وصمودنا ولعل انطلاق رحلة قطار دمشق – الزبداني واحدة من صور الاستقرار وعودة الآمان ونشر قيم المحبة والسلام في أرضنا ، وهذا العمل الجبار، الكبير، والمضني الذي تم بفضل مواصلة جهود فرق العمل على مدار الساعة وضمن ظروف الطقس الحار، وصعوبة ووعورة التضاريس ونقص الاليات اللازمة للعمل والمعدات والادوات كون المخازن التابعة للمؤسسة تقع في منطقة القدم وفي نقاط خطرة ، وتوازت مع تنفيذ أعمال لتجهيز القاطرات والعربات المرؤوبة بمحطة الهامة لتكون جاهزة لتأمين الرحلات على هذا المحور رغم صعوبات تامين القطع التبديلية كونها بخارية ونادرة وعمرها اكثر من مائة عام .

   


- كل ذلك لم يمنع العمال من الإصرار والارادة للوصول الى المكان وإلى محطة الزبداني في قلب المدينة ،وهاهو قطار النزهة بصفارته ولونه المميز وعبق مجد مائة عام من التراث والتاريخ يتجاوز ويدوس كل آثار الدمار والإرهاب حاملاً في مقدمته علمنا العربي السوري .. بشموخه ومجده .. ومعمداً بدماء وتضحيات الشهداء الأبرار .. معلناً النصر وتحية الإجلال والتقدير لجيشنا البطل الجيش العربي السوري وشعبنا الأبي الصامد المنتصر بقيادة القائد المفدى السيد الرئيس بشار الأسد .